عاش القرن الماضي أكبر صراع كروي بين اسطورتين بعالم الساحرة المستديرة الا و هما بيليه و مارادونا رغم أنهما لم يكونا في نفس الجيل لكن كثرت المقارنات بينهم فالبعض يقول بيليه و اخرون يقولون مارادونا

مسيرة بيليه مع سانتوس و المنتخب :
رسم بيليه تاريخ كرة القدم لنفسه مع فريقه سانتوس و خاصة مع منتخب البرازيل وجه مبتسم ذو عيون على شكل قلوبوجه مبتسم ذو عيون على شكل قلوب
فقد بقيت أرقامه صامدة لسنوات طويلة جدا الى أن جاء رونالدو و ميسي
حيث أنه اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم في ثلاث مرات في 1958 و1962 و1970 مع المنتخب البرازيلي

الاسطورة مع باقي الاندية :
احرز بيليه كأس إنتركونتيننتال (1962 و1963) و كأس ليبرتادوريس (1962 و 1963) و بطولة الولايات المتحدة (1977) و بطولة ساو باولو في 1950 و 1960 وقد حقق بيليه العديد من الجوائز الفردية مثل جائزة اللجنة الأولمبية الدولية لرياضي القرن

كرم الاسطورة من الفيفا بواسطة حصوله على جائزة لاعب القرن العشرين و الكرة الذهبية الشرفية في 13 جانفي 2014 من الاتحاد الدولي لكرة القدم ايضا و هو جزء من الفريق العالمي في القرن العشرين

احصائيات الملك و ارقامه القياسية :
في مسيرته الكروية استطاع بيليه تسجيل 1281 هدفاً في 1363 مباراة خاضها بما في ذلك المباريات الودية الغير الرسمية و بذلك الوقت اصبح الهداف التاريخي كرة القدم الا ان كريستيانو رونالدو حطم الرقم القياسي وتم إدراج الرقم في موسوعة غينيس

اذا احتسبنا الأهداف في المباريات الرسمية فقط فإن أيقونة كرة القدم بيليه لم يجتاز حاجز 1000 هدف حيث أحرز الجوهرة السوداء 684 هدفاً مع الأندية ، و77 هدف مع منتخب البرازيل، ويبلغ معدله التهديفي 0.92 هدف في المباراة الواحدة و هذا معدل ممتاز جدا و مذهل